لماذا ينبغي الاستماع للعميل؟

من وحي تجربة طويلة وجدت أن مفتاح النص الجيد موجود في يد العميل، وأن الاستماع هو الوسيلة الوحيدة للحصول ذلك المفتاح (في عملاء ما معاهم مفاتيح..هنا يجي دورك تفصل لهم مفتاح)

وعلى طريقة المثل الذي يقول فهم السؤال نصف الإجابة، فإن فهم الاحتياج الكامن لدى العميل يعتبر عملية فنية بالدرجة الأساس، وينطلق منها الكاتب إلى تفسير الكثير من العوامل والغايات وفهم الجمهور والتوقيت، ومن ثم البدء بكتابة النص للفيلم بالاعتماد على قاعدة معلومات غنية وموثوقة وهدف واضح.

#محتوى#فيلم#سيناريو#إعلان#كاتب

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: