منطق الجائحة

ذلك الشعور الذي أوجدته جائحة كورونا كوفيد 19، حينما جعلنا نقفل الحدود في عقولنا ونقصقص صداقاتنا العابرة للقارات ورحلاتنا السياحية البعيدة عن الديار، وجعلنا نفكر في الساعة التي ينتهي بها وقت العمل الرسمي كي نعود لبيوتنا ومعنا شعور غريب من حب التقارب والتعاضد لايمكن وصفه.

هذا الموقف يجعلنا نؤمن بأنه أحياناً تأتي صروف الدهر بنوع من المنطق في حياة البشر، يجعلهم يعيدون حساباتهم ويتأملون خط سير آمالهم ومشاريعهم بالشكل الأفضل والأنسب لهم، وبما يجعلهم قادرين على العيش في جو هادئ قليل الكلفة بسيط الارتباطات عفوي التعامل.

عندما أخذ الناس مسألة لزوم المنزل واقفال المنافذ البرية على محمل الجد، تغيرت أوعيتهم الدموية حتى كاد الإنسان يجزم أن التيار بدأ يجري داخلها بشكل عكسي لما كان عليه، فأصبح ذلك الاندفاع نحو استعراض العالم والتجوال في أصقاع الأرض لم يعد أمراً ذا بال، بل حل محله إنكفاء شديد نحو الدار الأولى حيث مسقط رأس الإنسان ومستقر تاريخه وتراثه وسير أجداده وأين يوجد انتماءه الطبيعي وبيئته التي اعتادها وألفها على علاتها.

كيف عاد بنا منطق الجائحة لإدارة منازلنا بمن فيها من والدين وإخوة وأبناء وزوجات ليكون بأسلوب الحكيم الحذق الذي يرى التقصير ويرصد الإهمال لكنه يتغاضى لأن الجائحة تقول هذه الدار لك ولابد من أن تتقبلها بعلاتها،وعليهم هم أيضاً أن يسعهم خطأك ويغفروا زلاتك.

الجائحة وهي تظهر في الأفق كعاصفة الشتاء الجليدية المدمرة قادمة لامحالة لكن أوائل الرياح الآتية من صوبها تجعل الجميع يهرع إلى منزله ويعيد ترتيب الأشياء هناك، ويشعل أحطابه التي مرت عليها السنون وهي هامدة ومهمشة في زاوية الحجرة، يغلق كل الفتحات والنوافذ ويصنع مشروباً ساخناً يكفي الجميع ثم يتحلقون حول النار فيما تكون العاصفة قد استهلت العربدة بكل شيء في الخارج.

صحيح أن الجائحة تأتي في قالب من اللامنطق لكنها عادة ما تكون حبلى بالمنطقيات.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: